بعد ستة أشهر من انتشار الفيروس الذي أصاب سكان بريطانيا العظمى، يقرر الجيش الأمريكي المساعدة لتأمين مساحة صغيرة من لندن للناجين من الفيروس، والبدء من جديد، لكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن.