الشرطة تلاحق أحد أباطرة المخدرات يدعى ناصر خاكزاد ، لكن عندما تمكنوا أخيرًا من القبض عليه ، حاول كل ما يخطر بباله للهروب وإنقاذ أسرته