يتصاعد نجم الضابطة جيسيكا شيبرد (آشلي جود) في شرطة سان فرانسيسكو بعد أن استطاعت حل جريمة تتضمن قاتل متسلسل. يفخر معلمها ومرشدها جون ميلز (صامويل ل. جاكسون) بتفوق جيسيكا الكبير. تنال جيسيكا ترقية وتنتقل إلى قسم جديد وتحاول مجددًا أن تثبت جدارتها بعد أن انضمت إلى زميلٍ جديد يدعى مايك ديلماركو (أندي جارسيا). تتعقد الأمور وتنقلب حياة جيسيكا رأسًا على عقب بعد سلسلة من حوادث القتل، وتجد نفسها فجأة في موضع شك وعلى حافة الانهيار.